0 تصويتات
بواسطة
المحسن البديعي اللفظي
تعريف المحسن البديعي اللفظي
اقسام المحسن البديعي اللفظي



أهلا بكم في منصة موقعنا الرائد البرهان الثقافي التعليمي المتميز؛؛؛

نرحب بكم وبمشاركتكم وتفاعلكم للمواضيع المفيدة والمتميزة ؛؛؛

و يسرنا أن نقدم لكم حل السؤال التالي؛؛؛؛؛ :





الاجابه هي




موقع البرهان الثقافي المتميز يرحب بكم،،،



 ويقدم لكم الأفضل،،،   والحلول السليمه ،،،





المحسن البديعي اللفظي(الازدواج)
الازدواج: هو تجانس اللفظين المجاورين، نحو: «مَنْ جَدَّ وَجَدَ، ومن لَجَّ ولج».

المحسن البديعي اللفظي(الجناس  المركب والجناس الملفق)
«الجناس المركب» و«الجناس الملفق».
 فالأول: ما اختلف «ركناه» إفرادًا وتركيبًا. فإن كان من كلمة وبعض أخرى سُمِّي «مَرفُوًّا» مثل قول الحريري:
ولا تَلهُ عن تذكار ذنبك وابكه بدمع يضاهي المزن حال «مُصابه»
ومثِّل لعينيك الحِمام ووقعه وروعة ملقاه ومطعم «صابه»
وإن كان من كلمتين، فإن اتفق الركنان خطًّا سُمِّي «مقرونًا» مثل قوله:
إذا مَلِك لم يكن «ذا هِبَهْ» فدعه فدولته «ذاهبهْ»
وإلا سُمِّي «مفروقًا» مثل قوله:
لا تعرضَنَّ على الرُّواة قصيدة ما لم تكن بالغت في «تهذيبها»
فإذا عرضت الشِّعر غير مهذب عدُّوه منك وساوسًا «تهذي بها»

   ٢-: وهو الجناس الملفق يكون بتركيب الركنين جميعًا، مثل قوله: وليت الحكم خمسًا وهي خمس لعمري والصبا في العنفوان
فلم تضع الأعادي قدر «شاني»

المحسن البديعي المعنوي(التوجيه)
 التوجيه:  هو أن يؤتى بكلام يحتمل معنيين متضادين على السواء «كهجاء ومديح» ودعاء للمخاطب أم دعاء عليه» ليبلغ القائل غرضه بما لا يُمسك عليه،  كقول بشار في خياطٍ أعور «اسمه عمرو»:  خاط لي عمرو  قباءغباءفباءكباء   ليت عينيه سواء فَإِنَّ دعاءه لا يُعلم هل له أم عليه؟   

والخلاصة أن التوجيه نوعان:  الأول:  أن يكون الكلام بحيث يصلح لأن يراد به معنيان متضادان على السواء.  والثاني:  أن يكون الكلام بحيث يشتمل على مجموعة،  أو مجموعات من مصطلحات العلوم،  أو الفنون،  أو الأسماء المتلائمة.


المحسن البديعي المعنوي(المغايرة) المغايرة:  هي مدح الشيء بعد ذمه أو عكسه،  كقول الحريري في مدح الدينار:  «أكرم به أصفر راقت صفرته» ‏ قال الحريري:  ‏تبّا له من خادعٍ مماذقِ ‏ أصفرَ ذي وجهين،  كالمنافقِ ‏
المحسن البديعي اللفظي(الازدواج)
الازدواج: هو تجانس اللفظين المجاورين، نحو: «مَنْ جَدَّ وَجَدَ، ومن لَجَّ ولج».

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
الاجابه هي




موقع البرهان الثقافي المتميز يرحب بكم،،،



 ويقدم لكم الأفضل،،،   والحلول السليمه ،،،





المحسن البديعي اللفظي(الازدواج)
الازدواج: هو تجانس اللفظين المجاورين، نحو: «مَنْ جَدَّ وَجَدَ، ومن لَجَّ ولج».

المحسن البديعي اللفظي(الجناس  المركب والجناس الملفق)
«الجناس المركب» و«الجناس الملفق».
 فالأول: ما اختلف «ركناه» إفرادًا وتركيبًا. فإن كان من كلمة وبعض أخرى سُمِّي «مَرفُوًّا» مثل قول الحريري:
ولا تَلهُ عن تذكار ذنبك وابكه بدمع يضاهي المزن حال «مُصابه»
ومثِّل لعينيك الحِمام ووقعه وروعة ملقاه ومطعم «صابه»
وإن كان من كلمتين، فإن اتفق الركنان خطًّا سُمِّي «مقرونًا» مثل قوله:
إذا مَلِك لم يكن «ذا هِبَهْ» فدعه فدولته «ذاهبهْ»
وإلا سُمِّي «مفروقًا» مثل قوله:
لا تعرضَنَّ على الرُّواة قصيدة ما لم تكن بالغت في «تهذيبها»
فإذا عرضت الشِّعر غير مهذب عدُّوه منك وساوسًا «تهذي بها»

   ٢-: وهو الجناس الملفق يكون بتركيب الركنين جميعًا، مثل قوله: وليت الحكم خمسًا وهي خمس لعمري والصبا في العنفوان
فلم تضع الأعادي قدر «شاني»

المحسن البديعي المعنوي(التوجيه)
 التوجيه:  هو أن يؤتى بكلام يحتمل معنيين متضادين على السواء «كهجاء ومديح» ودعاء للمخاطب أم دعاء عليه» ليبلغ القائل غرضه بما لا يُمسك عليه،  كقول بشار في خياطٍ أعور «اسمه عمرو»:  خاط لي عمرو  قباءغباءفباءكباء   ليت عينيه سواء فَإِنَّ دعاءه لا يُعلم هل له أم عليه؟   

والخلاصة أن التوجيه نوعان:  الأول:  أن يكون الكلام بحيث يصلح لأن يراد به معنيان متضادان على السواء.  والثاني:  أن يكون الكلام بحيث يشتمل على مجموعة،  أو مجموعات من مصطلحات العلوم،  أو الفنون،  أو الأسماء المتلائمة.


المحسن البديعي المعنوي(المغايرة) المغايرة:  هي مدح الشيء بعد ذمه أو عكسه،  كقول الحريري في مدح الدينار:  «أكرم به أصفر راقت صفرته» ‏ قال الحريري:  ‏تبّا له من خادعٍ مماذقِ ‏ أصفرَ ذي وجهين،  كالمنافقِ ‏
المحسن البديعي اللفظي(الازدواج)
الازدواج: هو تجانس اللفظين المجاورين، نحو: «مَنْ جَدَّ وَجَدَ، ومن لَجَّ ولج».

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
مرحبًا بك إلى البرهان الثقافي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...