0 تصويتات
في تصنيف اسئلة طبية بواسطة
نمو الطفل في سنواته الاولى
مراحل نمو الطفل في سنواته الاولي

أهلا بكم في منصة موقعنا الرائد البرهان الثقافي التعليمي المتميز؛؛؛
نرحب بكم وبمشاركتكم وتفاعلكم للمواضيع المفيدة والمتميزة ؛؛
و يسرنا أن نقدم لكم حل السؤال التالي؛؛؛؛؛ :



نمو الطفل في سنواته الاولى؟
مراحل نمو الطفل في سنواته الاولي؟

الجواب هو:

نُمُوُّ الطفل في سنواته الأولى:
 
يُعدُّ إتقانُ مهارات جديدة، كالكلام والأكل واستخدام المِرحاض، لحظاتٍ فاصلةً في تطوُّر الطفل ونُمُوِّه خلال سنواته الأولى. إن مراقبة تعلُّم الطفل هذه المهارات الأولى أمرٌ ممتع مثير. ومن الممكن تقسيم النُّموِّ الطبيعي للطفل من سنته الأولى إلى الثالثة إلى المراحل التالية: • الحَركات الكبيرة ـ المشي والجري والتسلُّق. • الحركات الدقيقة ـ تناول الطفل طعامه بنفسه، والرسم. • الحواس – الرؤية والسمع والذوق واللمس والشم. • اللغة ـ نُطق كلمات منفردة، ثمَّ جمل كاملة. • الجانب الاجتماعي ـ اللعب مع الآخرين وتبادل الأدوار واستخدام المُخَيِّلة في اللعب. لا ينمو الأطفالُ في سنواتهم الأولى وِفقَ مُعَدَّلٍ واحد. وهذا ما يجعل مجال النُّموِّ "الطبيعي" واسعاً جداً. وقد يكون طفلٌ من الأطفال سَبَّاقاً في بعض الأمور ومُتأخِّراً بعضَ الشيء في أمور أخرى؛ أمَّا إذا أصاب الأهل قلقٌ من احتمال تأخُّر نُمُوِّ طفلهم، فعليهم أن يستشيروا الطبيب.

 
لا يتعلَّق نُمُوُّ الأطفال بالنُّموِّ الجسدي فحسب. إن إتقان مهارات جديدة، من قبيل المشي والكلام واستخدام المرحاض، محطاتٌ رئيسية في نُمُوِّ الطفل. ومن الممتع والمثير أن يراقبَ المرءُ طفله وهو يتعلَّم هذه المهارات الجديدة. لا ينمو الأطفالُ وفقَ معدَّل واحد؛ فهناك مجالٌ واسع لما يمكن اعتباره طيفَ النُّموِّ "الطبيعي". يساعد هذا البرنامجُ التثقيفي على فهم نُمُوِّ الطفل في سنواته الأولى. وهو يتناول مختلفَ نواحي نُمُوِّ الطفل، إضافةً إلى الحالات التي تستدعي التماس مشورة طبيَّة.

 
ينمو الطفلُ ويتطوَّر ويتعلَّم أشياء جديدة خلال حياته كلها منذ لحظة الولادة. إنَّ كيفية لَعِب الطفل وكيفية تعلُّمِه وكلامِه وتصرُّفِه تعطي كلُّها إشاراتٍ مهمةً فيما يخصُّ نُمُوَّه العام. يمكنك أن تساعدَ في تطوُّر طفلك ونُمُوِّه من خلال تأمين بيت آمن عامر بالمحبة. إنَّ من شأن اللعب مع الطفل والغناء والقراءة معه، وحتى مجرد التحدُّث معه، أن يُحدِثَ فوارق كبيرة في نُمُوِّه. ومن المهم أيضاً تزويد الطفل بالتغذية الجيِّدة وبالقدر المناسب من النشاط البدني والراحة أيضاً. محطات النُّموِّ الرئيسية هي الأشياء التي يستطيع معظم الأطفال أن يقوموا بها في عمر محدَّد؛ فعلى سبيل المثال، يصبح معظمُ الأطفال في سن الثالثة قادرين على الجري بسهولة. ويحدث تأخُّرُ النُّموِّ عندما لا يبلغ الطفلُ محطة من محطات النُّموِّ الرئيسية التي يصل إليها بقيةُ الأطفال في سنِّه. محطات النُّموِّ الرئيسية هي الأشياء التي يستطيع معظم الأطفال أن يقوموا بها في عمر محدَّد. قد يكون طفلك متقدِّماً على الأطفال الآخرين في بعض المجالات، لكنَّه متأخِّر عنهم في مجالات أخرى. إنَّ هذا التأخُّر البسيط لا يشير بالضرورة إلى وجود مشكلة في نُمُوِّ الطفل. أمَّا إذا قلق الأهل من أيِّ تأخُّر محتمل، فعليهم أن يستشيروا الطبيب. إنَّ معرفةَ المهارات التي يجب أن يكتسبها الطفل في سن محدَّدة أمرٌ مفيد لمعرفة ما إذا كان هناك احتمالٌ لوجود مشكلة في نُمُوِّه. تناقش الأقسامُ التالية مجالات النُّموِّ المختلفة لدى الأطفال في سنواتهم الأولى.

 
تعدُّ حركةُ الطفل ونُمُوُّه الجسدي مجالاً من مجالات نُمُوِّ الأطفال في سنواتهم الأولى. عندما يُنهي الطفل سنتَه الأولى، يجب أن يكون قادراً على الجلوس من غير مساعدة. وقد يكون قادراً على مساعدة نفسه على الوقوف. عندَ انتهاء السنة الأولى، يتمكَّن معظمُ الأطفال من المشي مع الاستناد إلى قطع الأثاث. وقد يتمكَّن الطفلُ من القيام بعدَّة خطوات من غير الاستناد إلى أي شيء، كما يمكنه أن يقفَ من غير أن يسنده أحد. يصبح الطفلُ قادراً على المشي وحيداً عندما يبلغ سنةً ونصف السنة من العمر. كما قد يتمكَّن الطفل أيضاً من صعود عدَّة درجات، ومن الجري، ومن جَرِّ الألعاب خلفه في أثناء سيره. يجب أن يكونَ الطفلُ قادراً أيضاً على الشرب من كوبه، وعلى تناول طعامه بواسطة الملعقة عندما يُكمِل سنةً ونصف السنة. كما يجب أن يكونَ قادراً على خلع ملابسه بنفسه في هذه السن. عندما يُكمِل الطفلُ سنتين من عمره، يصبح قادراً على الجري وعلى صعود السلالم وهبوطها مع الاستناد قليلاً. كما يجب أن يصبحَ قادراً على ضرب الكرة برجله، وعلى رميها أيضاً. يمكن أن يكونَ الطفلُ الذي أتمَّ سنتين من عمره قادراً على:

الوقوف على رؤوس أصابع قدميه.
تسلُّق المقاعد والنزول منها دون مساعدة.
رسم أو نسخ خطوط مستقيمة ودوائر.
عندما يبلغ الطفلُ ثلاثَ سنوات، يجب أن يتمكَّن من الجري بسهولة ومن صعود السلالم من غير أيَّة مشكلة. كما قد يستطيع أيضاً صعود السلالم وهبوطها بحيث يضع قدماً واحدة على الدرجة الواحدة. وقد يتمكَّن أيضاً من قيادة درَّاجة ذات ثلاث عجلات.
 
يشمل النُّموُّ المعرفي التعلم والتفكير ونُمُوَّ القدرة على حلِّ المشكلات. عندما يبلغ الطفل سنته الأولى تقريباً، يجب أن يبدأ "باختبار" الأشياء بطرق مختلفة. وقد يكون هذا من خلال هزِّها أو ضربها أو قذفها. يجب أن يكونَ الطفل الذي أتمَّ سنة من عمره قادراً على النظر إلى الشيء أو إلى صورته عند ذكر اسمه. وفي هذه السن أيضاً يكون من الطبيعي أن يصبحَ الطفل قادراً على تنفيذ أوامر بسيطة من قبيل "أمسك اللعبة". عندما يكمل الطفلُ سنتَه الأولى، يصبح قادراً على استخدام الأشياء استخداماً صحيحاً؛ فعلى سبيل المثال، قد يتمكَّن الطفل في هذه السن من الشرب من كوبه أو من تسريح شعره بنفسه. كما يجب أن يصبح قادراً على وضع الأشياء ضمن علبة، وعلى إخراجها من العلبة أيضاً. ومن محطات النُّموِّ الأخرى التي يبلغها الطفل عندما يكمل سنته الأولى:

سهولة العثور على الأشياء المخبَّأة.
تقليد الحركات.
ضرب جسمين ببعضهما بعضاً.
إفلات الأشياء التي يمسكها الطفل بيده من غير مساعدة.
الإشارة بإصبعه.
عندما يبلغ الطفلُ شهرَه الثامن عشر، يجب أن يكونَ قادراً على معرفة ماهية الأشياء الشائعة في محيطه. وقد يشمل هذا جهازَ الهاتف وفرشاة الشعر والملعقة. عندما يبلغ الطفلُ شهره الثامن عشر، يجب أن يتمكَّن أيضاً من الإشارة إلى أجزاء محدَّدة من الجسم، وكذلك من تنفيذ أوامر شفهية محدَّدة بسيطة من غير أيَّة إشارات تساعده على فهمها. مثلاً، إذا قلت له "اجلس"، فإنه يجب أن يفهم ذلك ويجلس. عندما يبلغ الطفلُ ثمانيةَ عشر شهراً، يجب أن يصبح أيضاً قادراً على:
الإشارة حتى يلفت انتباه الآخرين.
إظهار الاهتمام بدمية أو بلعبة تمثل حيواناً من خلال التظاهر بإطعامها.
اللهو بالورقة والقلم ورسم خطوط وأشكال عشوائية من تلقاء نفسه.
عندما يبلغ الطفلُ سنتين من عمره، يمكن أن يصبح قادراً على تنفيذ أوامر مكوَّنة من خطوتين. مثلاً، إذا قلت له "اجلب حذاءك والبسه"، فيجب أن يتمكَّن الطفل من تنفيذ هذا الأمر. يبدأ الطفلُ عندما يكمل سنتين من عمره بممارسة ألعاب بسيطة قائمة على التخيُّل. ويجب أن يكونَ قادراً على العثور على شيء مخبأ تحت طبقتين أو ثلاث طبقات. ويمكن أن يصبح قادراً على بناء أبراج من أربعة مكعَّبات أو أكثر. هناك محطَّات تطوُّر معرفية أخرى يبلغها الطفل عندما يكمل سنته الثانية. ومنها:
فرز وتصنيف الأشكال والألوان.
إكمال الجمل والمقاطع ذات القافية الموحَّدة في كتبه المألوفة.
ذكر أسماء الأشياء الظاهرة في الصور، كالقطة والعصفور والكلب مثلاً.
يمكن أن يصبح الطفلُ في هذه السن ميَّالاً إلى استخدام إحدى يديه أكثر من الأخرى.
عندَ بلوغ السنة الثالثة، يتمكَّن معظمُ الأطفال من اللعب بالدمى والألعاب التي تمثل الحيوانات، وكذلك اللعب مع الناس. يستطيع الطفل أيضاً أن يلعب بألعاب ذات مفاتيح وأجزاء متحركة. وفي هذه السنِّ، يجب أن يتمكَّن الطفل من تركيب بعض الألعاب البسيطة ومن بناء أبراج مؤلفة من أكثر من ستَّة مكعَّبات. يجب أن يكونَ الطفل الذي أتم ثلاث سنوات قادراً على:
فهم معنى كلمة "اثنان".
نسخ صورة دائرة باستخدام القلم.
تقليب صفحات الكتاب صفحةً صفحة.
إدارة مقبض الباب أو نزع غطاء علبة وإعادته إلى مكانه.
 
يستجيب معظمُ الأطفال للطلبات الشفهية البسيطة عندما يكملون سنتهم الأولى. وقد يتمكَّن الطفلُ أيضاً من استخدام الإشارات والإيماءات البسيطة. ويُمكن أن يشمل هذا هزَّ الرأس بمعنى "نعم"، أو التلويح باليد عند الوداع. عندما يبلغ الطفلُ سنة من عمره، يكون من الطبيعي أن يتمكَّن من تغيير نبرة صوته في أثناء إصدار الأصوات. تصبح الأصوات التي يُصدرها الطفل أكثرَ شبهاً بالكلام عند هذه المرحلة. قد يتمكَّن الطفلُ من قول "ماما" و"دادا" عندما يكمل سنته الأولى. وقد ينطق أيضاً ببعض الأصوات ذات الدلالة، وذلك من قبيل "آه" أو "أوه". وقد يحاول أكثر الأطفال أيضاً نطق الكلمات التي يسمعونها من أهلهم. عندما يبلغ الطفلُ سنةً ونصف السنة من عمره، تكون قدراته اللغوية في حالة نُمُوٍّ مستمر. وقد يستطيع:

لفظ كلمات مفردة كثيرة.
هز رأسه للتعبير عن الرفض.
الإشارة إلى الأشياء التي يريدها.
يستطيع معظمُ الأطفال الذين أتموا سنتين أن ينفذوا أوامر بسيطة. ويجب أيضاً أن يبدأ الطفل نطقَ جمل كاملة مؤلَّفة من كلمتين أو أربع كلمات، إضافة إلى تكرار نطق الكلمات التي يسمعها. وقد يصبح الطفلُ في هذه السن قادراً على معرفة أسماء الأشخاص المألوفين وأسماء بعض أجزاء الجسم أيضاً. من الشائع أن يتمكَّنَ الطفلُ من الإشارة إلى صورة في الكتاب عندما يسمع اسمها، وذلك عندما يكمل عامين من عمره. عندما يبلغ الطفلُ ثلاث سنوات، يجب أن يتمكَّن من تنفيذ تعليمات مؤلفة من خطوتين أو ثلاث خطوات. كما يجب أيضاً أن يستطيع إجراء محادثة يستخدم فيها جملتين أو ثلاث جمل. يتمكَّن معظمُ الأطفال من ذكر أسمائهم وأعمارهم وجنسهم عندما يبلغ الواحد منهم ثلاث سنوات. وفي هذه السن، يستطيع الطفل ذكر أسماء معظم الأشياء المألوفة، بما في ذلك أسماءُ بعض الأصدقاء. يجب أن يتمكَّنَ الطفلُ من الكلام بشكل مقبول عند بلوغه السنة الثالثة، وذلك بحيث يفهم أيُّ شخص غريب ما يقوله الطفل معظم الوقت. وقد يبدأ الطفل في هذه السن استخدامَ الضمائر وبعض صيغ الجمع، وذلك كأن يقول "سيارات" أو "كلاب" أو "قطط". ويصبح معظمُ الأطفال في هذه السن قادرين أيضاً على فهم معنى حروف الجر عند استخدامها في الكلام.
 
عندما يكمل الطفلُ سنته الأولى، يكون قد بدأ تطوُّره الاجتماعي. قد يكون الطفل خجولاً أو عصبياً إزاء الأشخاص الغرباء. وقد يبكي الطفل في هذه السن عندما يتركه الشخصُ الذي يعتني به. كما يمكن أن يُبدي خوفَه في بعض المواقف. ينشأ عندَ الطفل عادة تفضيلٌ لبعض الأشخاص والأشياء عندما يُكمل سنته الأولى. وقد يناولك الطفل في هذه السن كتاباً عندما يريد أن يسمع قصَّة. كما يمكن أن يكرِّرَ الأصوات والأفعال من أجل لفت الانتباه إليه. يبدأ الطفلُ تحريك ذراعه أو ساقه للمساعدة في إلباسه ثيابه عندما يكمل سنته الأولى. وغالباً ما يتمكَّن الأطفال في هذه السن من ممارسة ألعاب بسيطة مع الآخرين، وذلك من قبيل لعبة إخفاء الوجه ثم إظهاره مثلاً. يمكن أن يظل الطفل ميَّالاً للخوف من الأشخاص عندما يبلغ الطفل ثمانية عشر شهراً. وقد يلتصق بأمِّه أو أبيه عندما يواجه أوضاعاً جديدة. ومن المرجح أن يفضِّل الطفل في هذه السن وجودَ أحد أبويه قريباً منه عندما يستكشف أشياء جديدة. من الشائع أن يُظهِرَ الطفلُ الذي أكمل ثمانية عشر شهراً عواطفه تجاه الأشخاص المألوفين. وفي هذه السنِّ، يُمكن أن يستطيع الطفل الإشارة بيده حتى يجعل الآخرين يلتفتون إلى ما يثير اهتمامه. وقد تظهر نوبات غضب لدى الأطفال في هذه السن. من الممكن أن يحب الطفلُ مناولة الأشياء إلى الآخرين في أثناء اللعب، عندما يبلغ ثمانية عشر شهراً. وقد يبدأ بممارسة ألعاب بسيطة تعتمد على التخيُّل، وذلك من قبيل إخفاء لعبة والبحث عنها. يبدأ الطفلُ غالباً بإظهار مزيد من الاستقلالية عندما يبلغ سنتين من العمر. وقد يبدي بعضَ علامات التمرُّد في هذه السن، كأن يقول "لا" مثلاً عندما يُطلَب منه فعل شيء من الأشياء. وقد يحاول الطفل تقليدَ سلوك أشخاص آخرين في هذه السن أو تكرار قول ما يسمعه منهم. يستمتع الطفلُ بوجود أطفال آخرين من حوله عندما يبلغ عمره سنتين. صحيح أنَّه يلعب "بالقرب" من الأطفال الآخرين وليس "معهم"، لكنَّه يبدأ في هذه السن التشارك مع الأطفال الآخرين في اللعب أحياناً. يُظهِر الأطفالُ مجموعةً واسعة من المشاعر والانفعالات عند بلوغ السنة الثالثة؛ ففي هذه السن، يمكن أن يُظهِر الطفل اهتمامه بطفل آخر يبكي. وقد ينزعج عند حدوث تغيُّرات كبيرة في نظام حياته، كما يمكن أن يُظهر عاطفته تجاه الأصدقاء من غير أن يحثَّه الأهل على ذلك. ومن محطات التطوُّر الاجتماعي الأخرى في سن ثلاث سنوات:

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
الجواب هو:

نُمُوُّ الطفل في سنواته الأولى:
 
يُعدُّ إتقانُ مهارات جديدة، كالكلام والأكل واستخدام المِرحاض، لحظاتٍ فاصلةً في تطوُّر الطفل ونُمُوِّه خلال سنواته الأولى. إن مراقبة تعلُّم الطفل هذه المهارات الأولى أمرٌ ممتع مثير. ومن الممكن تقسيم النُّموِّ الطبيعي للطفل من سنته الأولى إلى الثالثة إلى المراحل التالية: • الحَركات الكبيرة ـ المشي والجري والتسلُّق. • الحركات الدقيقة ـ تناول الطفل طعامه بنفسه، والرسم. • الحواس – الرؤية والسمع والذوق واللمس والشم. • اللغة ـ نُطق كلمات منفردة، ثمَّ جمل كاملة. • الجانب الاجتماعي ـ اللعب مع الآخرين وتبادل الأدوار واستخدام المُخَيِّلة في اللعب. لا ينمو الأطفالُ في سنواتهم الأولى وِفقَ مُعَدَّلٍ واحد. وهذا ما يجعل مجال النُّموِّ "الطبيعي" واسعاً جداً. وقد يكون طفلٌ من الأطفال سَبَّاقاً في بعض الأمور ومُتأخِّراً بعضَ الشيء في أمور أخرى؛ أمَّا إذا أصاب الأهل قلقٌ من احتمال تأخُّر نُمُوِّ طفلهم، فعليهم أن يستشيروا الطبيب.

 
لا يتعلَّق نُمُوُّ الأطفال بالنُّموِّ الجسدي فحسب. إن إتقان مهارات جديدة، من قبيل المشي والكلام واستخدام المرحاض، محطاتٌ رئيسية في نُمُوِّ الطفل. ومن الممتع والمثير أن يراقبَ المرءُ طفله وهو يتعلَّم هذه المهارات الجديدة. لا ينمو الأطفالُ وفقَ معدَّل واحد؛ فهناك مجالٌ واسع لما يمكن اعتباره طيفَ النُّموِّ "الطبيعي". يساعد هذا البرنامجُ التثقيفي على فهم نُمُوِّ الطفل في سنواته الأولى. وهو يتناول مختلفَ نواحي نُمُوِّ الطفل، إضافةً إلى الحالات التي تستدعي التماس مشورة طبيَّة.

 
ينمو الطفلُ ويتطوَّر ويتعلَّم أشياء جديدة خلال حياته كلها منذ لحظة الولادة. إنَّ كيفية لَعِب الطفل وكيفية تعلُّمِه وكلامِه وتصرُّفِه تعطي كلُّها إشاراتٍ مهمةً فيما يخصُّ نُمُوَّه العام. يمكنك أن تساعدَ في تطوُّر طفلك ونُمُوِّه من خلال تأمين بيت آمن عامر بالمحبة. إنَّ من شأن اللعب مع الطفل والغناء والقراءة معه، وحتى مجرد التحدُّث معه، أن يُحدِثَ فوارق كبيرة في نُمُوِّه. ومن المهم أيضاً تزويد الطفل بالتغذية الجيِّدة وبالقدر المناسب من النشاط البدني والراحة أيضاً. محطات النُّموِّ الرئيسية هي الأشياء التي يستطيع معظم الأطفال أن يقوموا بها في عمر محدَّد؛ فعلى سبيل المثال، يصبح معظمُ الأطفال في سن الثالثة قادرين على الجري بسهولة. ويحدث تأخُّرُ النُّموِّ عندما لا يبلغ الطفلُ محطة من محطات النُّموِّ الرئيسية التي يصل إليها بقيةُ الأطفال في سنِّه. محطات النُّموِّ الرئيسية هي الأشياء التي يستطيع معظم الأطفال أن يقوموا بها في عمر محدَّد. قد يكون طفلك متقدِّماً على الأطفال الآخرين في بعض المجالات، لكنَّه متأخِّر عنهم في مجالات أخرى. إنَّ هذا التأخُّر البسيط لا يشير بالضرورة إلى وجود مشكلة في نُمُوِّ الطفل. أمَّا إذا قلق الأهل من أيِّ تأخُّر محتمل، فعليهم أن يستشيروا الطبيب. إنَّ معرفةَ المهارات التي يجب أن يكتسبها الطفل في سن محدَّدة أمرٌ مفيد لمعرفة ما إذا كان هناك احتمالٌ لوجود مشكلة في نُمُوِّه. تناقش الأقسامُ التالية مجالات النُّموِّ المختلفة لدى الأطفال في سنواتهم الأولى.

 
تعدُّ حركةُ الطفل ونُمُوُّه الجسدي مجالاً من مجالات نُمُوِّ الأطفال في سنواتهم الأولى. عندما يُنهي الطفل سنتَه الأولى، يجب أن يكون قادراً على الجلوس من غير مساعدة. وقد يكون قادراً على مساعدة نفسه على الوقوف. عندَ انتهاء السنة الأولى، يتمكَّن معظمُ الأطفال من المشي مع الاستناد إلى قطع الأثاث. وقد يتمكَّن الطفلُ من القيام بعدَّة خطوات من غير الاستناد إلى أي شيء، كما يمكنه أن يقفَ من غير أن يسنده أحد. يصبح الطفلُ قادراً على المشي وحيداً عندما يبلغ سنةً ونصف السنة من العمر. كما قد يتمكَّن الطفل أيضاً من صعود عدَّة درجات، ومن الجري، ومن جَرِّ الألعاب خلفه في أثناء سيره. يجب أن يكونَ الطفلُ قادراً أيضاً على الشرب من كوبه، وعلى تناول طعامه بواسطة الملعقة عندما يُكمِل سنةً ونصف السنة. كما يجب أن يكونَ قادراً على خلع ملابسه بنفسه في هذه السن. عندما يُكمِل الطفلُ سنتين من عمره، يصبح قادراً على الجري وعلى صعود السلالم وهبوطها مع الاستناد قليلاً. كما يجب أن يصبحَ قادراً على ضرب الكرة برجله، وعلى رميها أيضاً. يمكن أن يكونَ الطفلُ الذي أتمَّ سنتين من عمره قادراً على:

الوقوف على رؤوس أصابع قدميه.
تسلُّق المقاعد والنزول منها دون مساعدة.
رسم أو نسخ خطوط مستقيمة ودوائر.
عندما يبلغ الطفلُ ثلاثَ سنوات، يجب أن يتمكَّن من الجري بسهولة ومن صعود السلالم من غير أيَّة مشكلة. كما قد يستطيع أيضاً صعود السلالم وهبوطها بحيث يضع قدماً واحدة على الدرجة الواحدة. وقد يتمكَّن أيضاً من قيادة درَّاجة ذات ثلاث عجلات.
 
يشمل النُّموُّ المعرفي التعلم والتفكير ونُمُوَّ القدرة على حلِّ المشكلات. عندما يبلغ الطفل سنته الأولى تقريباً، يجب أن يبدأ "باختبار" الأشياء بطرق مختلفة. وقد يكون هذا من خلال هزِّها أو ضربها أو قذفها. يجب أن يكونَ الطفل الذي أتمَّ سنة من عمره قادراً على النظر إلى الشيء أو إلى صورته عند ذكر اسمه. وفي هذه السن أيضاً يكون من الطبيعي أن يصبحَ الطفل قادراً على تنفيذ أوامر بسيطة من قبيل "أمسك اللعبة". عندما يكمل الطفلُ سنتَه الأولى، يصبح قادراً على استخدام الأشياء استخداماً صحيحاً؛ فعلى سبيل المثال، قد يتمكَّن الطفل في هذه السن من الشرب من كوبه أو من تسريح شعره بنفسه. كما يجب أن يصبح قادراً على وضع الأشياء ضمن علبة، وعلى إخراجها من العلبة أيضاً. ومن محطات النُّموِّ الأخرى التي يبلغها الطفل عندما يكمل سنته الأولى:

سهولة العثور على الأشياء المخبَّأة.
تقليد الحركات.
ضرب جسمين ببعضهما بعضاً.
إفلات الأشياء التي يمسكها الطفل بيده من غير مساعدة.
الإشارة بإصبعه.
عندما يبلغ الطفلُ شهرَه الثامن عشر، يجب أن يكونَ قادراً على معرفة ماهية الأشياء الشائعة في محيطه. وقد يشمل هذا جهازَ الهاتف وفرشاة الشعر والملعقة. عندما يبلغ الطفلُ شهره الثامن عشر، يجب أن يتمكَّن أيضاً من الإشارة إلى أجزاء محدَّدة من الجسم، وكذلك من تنفيذ أوامر شفهية محدَّدة بسيطة من غير أيَّة إشارات تساعده على فهمها. مثلاً، إذا قلت له "اجلس"، فإنه يجب أن يفهم ذلك ويجلس. عندما يبلغ الطفلُ ثمانيةَ عشر شهراً، يجب أن يصبح أيضاً قادراً على:
الإشارة حتى يلفت انتباه الآخرين.
إظهار الاهتمام بدمية أو بلعبة تمثل حيواناً من خلال التظاهر بإطعامها.
اللهو بالورقة والقلم ورسم خطوط وأشكال عشوائية من تلقاء نفسه.
عندما يبلغ الطفلُ سنتين من عمره، يمكن أن يصبح قادراً على تنفيذ أوامر مكوَّنة من خطوتين. مثلاً، إذا قلت له "اجلب حذاءك والبسه"، فيجب أن يتمكَّن الطفل من تنفيذ هذا الأمر. يبدأ الطفلُ عندما يكمل سنتين من عمره بممارسة ألعاب بسيطة قائمة على التخيُّل. ويجب أن يكونَ قادراً على العثور على شيء مخبأ تحت طبقتين أو ثلاث طبقات. ويمكن أن يصبح قادراً على بناء أبراج من أربعة مكعَّبات أو أكثر. هناك محطَّات تطوُّر معرفية أخرى يبلغها الطفل عندما يكمل سنته الثانية. ومنها:
فرز وتصنيف الأشكال والألوان.
إكمال الجمل والمقاطع ذات القافية الموحَّدة في كتبه المألوفة.
ذكر أسماء الأشياء الظاهرة في الصور، كالقطة والعصفور والكلب مثلاً.
يمكن أن يصبح الطفلُ في هذه السن ميَّالاً إلى استخدام إحدى يديه أكثر من الأخرى.
عندَ بلوغ السنة الثالثة، يتمكَّن معظمُ الأطفال من اللعب بالدمى والألعاب التي تمثل الحيوانات، وكذلك اللعب مع الناس. يستطيع الطفل أيضاً أن يلعب بألعاب ذات مفاتيح وأجزاء متحركة. وفي هذه السنِّ، يجب أن يتمكَّن الطفل من تركيب بعض الألعاب البسيطة ومن بناء أبراج مؤلفة من أكثر من ستَّة مكعَّبات. يجب أن يكونَ الطفل الذي أتم ثلاث سنوات قادراً على:
فهم معنى كلمة "اثنان".
نسخ صورة دائرة باستخدام القلم.
تقليب صفحات الكتاب صفحةً صفحة.
إدارة مقبض الباب أو نزع غطاء علبة وإعادته إلى مكانه.
 
يستجيب معظمُ الأطفال للطلبات الشفهية البسيطة عندما يكملون سنتهم الأولى. وقد يتمكَّن الطفلُ أيضاً من استخدام الإشارات والإيماءات البسيطة. ويُمكن أن يشمل هذا هزَّ الرأس بمعنى "نعم"، أو التلويح باليد عند الوداع. عندما يبلغ الطفلُ سنة من عمره، يكون من الطبيعي أن يتمكَّن من تغيير نبرة صوته في أثناء إصدار الأصوات. تصبح الأصوات التي يُصدرها الطفل أكثرَ شبهاً بالكلام عند هذه المرحلة. قد يتمكَّن الطفلُ من قول "ماما" و"دادا" عندما يكمل سنته الأولى. وقد ينطق أيضاً ببعض الأصوات ذات الدلالة، وذلك من قبيل "آه" أو "أوه". وقد يحاول أكثر الأطفال أيضاً نطق الكلمات التي يسمعونها من أهلهم. عندما يبلغ الطفلُ سنةً ونصف السنة من عمره، تكون قدراته اللغوية في حالة نُمُوٍّ مستمر. وقد يستطيع:

لفظ كلمات مفردة كثيرة.
هز رأسه للتعبير عن الرفض.
الإشارة إلى الأشياء التي يريدها.
يستطيع معظمُ الأطفال الذين أتموا سنتين أن ينفذوا أوامر بسيطة. ويجب أيضاً أن يبدأ الطفل نطقَ جمل كاملة مؤلَّفة من كلمتين أو أربع كلمات، إضافة إلى تكرار نطق الكلمات التي يسمعها. وقد يصبح الطفلُ في هذه السن قادراً على معرفة أسماء الأشخاص المألوفين وأسماء بعض أجزاء الجسم أيضاً. من الشائع أن يتمكَّنَ الطفلُ من الإشارة إلى صورة في الكتاب عندما يسمع اسمها، وذلك عندما يكمل عامين من عمره. عندما يبلغ الطفلُ ثلاث سنوات، يجب أن يتمكَّن من تنفيذ تعليمات مؤلفة من خطوتين أو ثلاث خطوات. كما يجب أيضاً أن يستطيع إجراء محادثة يستخدم فيها جملتين أو ثلاث جمل. يتمكَّن معظمُ الأطفال من ذكر أسمائهم وأعمارهم وجنسهم عندما يبلغ الواحد منهم ثلاث سنوات. وفي هذه السن، يستطيع الطفل ذكر أسماء معظم الأشياء المألوفة، بما في ذلك أسماءُ بعض الأصدقاء. يجب أن يتمكَّنَ الطفلُ من الكلام بشكل مقبول عند بلوغه السنة الثالثة، وذلك بحيث يفهم أيُّ شخص غريب ما يقوله الطفل معظم الوقت. وقد يبدأ الطفل في هذه السن استخدامَ الضمائر وبعض صيغ الجمع، وذلك كأن يقول "سيارات" أو "كلاب" أو "قطط". ويصبح معظمُ الأطفال في هذه السن قادرين أيضاً على فهم معنى حروف الجر عند استخدامها في الكلام.
 
عندما يكمل الطفلُ سنته الأولى، يكون قد بدأ تطوُّره الاجتماعي. قد يكون الطفل خجولاً أو عصبياً إزاء الأشخاص الغرباء. وقد يبكي الطفل في هذه السن عندما يتركه الشخصُ الذي يعتني به. كما يمكن أن يُبدي خوفَه في بعض المواقف. ينشأ عندَ الطفل عادة تفضيلٌ لبعض الأشخاص والأشياء عندما يُكمل سنته الأولى. وقد يناولك الطفل في هذه السن كتاباً عندما يريد أن يسمع قصَّة. كما يمكن أن يكرِّرَ الأصوات والأفعال من أجل لفت الانتباه إليه. يبدأ الطفلُ تحريك ذراعه أو ساقه للمساعدة في إلباسه ثيابه عندما يكمل سنته الأولى. وغالباً ما يتمكَّن الأطفال في هذه السن من ممارسة ألعاب بسيطة مع الآخرين، وذلك من قبيل لعبة إخفاء الوجه ثم إظهاره مثلاً. يمكن أن يظل الطفل ميَّالاً للخوف من الأشخاص عندما يبلغ الطفل ثمانية عشر شهراً. وقد يلتصق بأمِّه أو أبيه عندما يواجه أوضاعاً جديدة. ومن المرجح أن يفضِّل الطفل في هذه السن وجودَ أحد أبويه قريباً منه عندما يستكشف أشياء جديدة. من الشائع أن يُظهِرَ الطفلُ الذي أكمل ثمانية عشر شهراً عواطفه تجاه الأشخاص المألوفين. وفي هذه السنِّ، يُمكن أن يستطيع الطفل الإشارة بيده حتى يجعل الآخرين يلتفتون إلى ما يثير اهتمامه. وقد تظهر نوبات غضب لدى الأطفال في هذه السن. من الممكن أن يحب الطفلُ مناولة الأشياء إلى الآخرين في أثناء اللعب، عندما يبلغ ثمانية عشر شهراً. وقد يبدأ بممارسة ألعاب بسيطة تعتمد على التخيُّل، وذلك من قبيل إخفاء لعبة والبحث عنها. يبدأ الطفلُ غالباً بإظهار مزيد من الاستقلالية عندما يبلغ سنتين من العمر. وقد يبدي بعضَ علامات التمرُّد في هذه السن، كأن يقول "لا" مثلاً عندما يُطلَب منه فعل شيء من الأشياء. وقد يحاول الطفل تقليدَ سلوك أشخاص آخرين في هذه السن أو تكرار قول ما يسمعه منهم. يستمتع الطفلُ بوجود أطفال آخرين من حوله عندما يبلغ عمره سنتين. صحيح أنَّه يلعب "بالقرب" من الأطفال الآخرين وليس "معهم"، لكنَّه يبدأ في هذه السن التشارك مع الأطفال الآخرين في اللعب أحياناً. يُظهِر الأطفالُ مجموعةً واسعة من المشاعر والانفعالات عند بلوغ السنة الثالثة؛ ففي هذه السن، يمكن أن يُظهِر الطفل اهتمامه بطفل آخر يبكي. وقد ينزعج عند حدوث تغيُّرات كبيرة في نظام حياته، كما يمكن أن يُظهر عاطفته تجاه الأصدقاء من غير أن يحثَّه الأهل على ذلك. ومن محطات التطوُّر الاجتماعي الأخرى في سن ثلاث سنوات:

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى البرهان الثقافي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...